المغرب تحصل على «تأييد غير مشروط» من 42 دولة للعودة إلى الاتحاد الأفريقي

أعلنت المغرب أنها حصل على «التأييد غير المشروط» لـ42 من دول الاتحاد الأفريقي الـ54 للعودة إلى الاتحاد في القمة التي ستفتتح غدًا الاثنين، بحسب دبلوماسي مغربي بارز.

ويتوقع أن تدرس الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي مساعي المغرب للانضمام مجددًا إلى الاتحاد في القمة التي ستستمر يومين في أديس أبابا، على أن تنتخب رئيسًا جديدًا للاتحاد، بحسب «فرانس برس».  وكانت المغرب خرجت من الاتحاد قبل 33 عامًا احتجاجًا على قرار قبول الصحراء الغربية عضوًا فيه، إلا أنها ترغب في العودة إلى الاتحاد، وزار الملك محمد السادس العديد من دول القارة للحصول على تأييد عودة بلاده.

وقال دبلوماسي بارز من أديس أبابا اليوم: «حصلنا على تأييد غانا، وهذا يرفع إلى 42 عدد الدول التي تؤيد المغرب بشكل غير مشروط».  وتشكل عودة المغرب دعمًا ماليًا للاتحاد الذي يعتمد على التبرعات الخارجية لتمويل نحو سبعين بالمئة من ميزانيته، بحسب معهد الدراسات الأمنية.

إلا أن دولاً نافذة في الاتحاد بينها الجزائر وجنوب أفريقيا تبذل جهودًا كثيفة لإبقاء المغرب خارجه، علمًا بأن البلدين يدعمان حركة بوليساريو التي تطالب بحق تقرير المصير للصحراء الغربية.  ويصر المغرب على أن المستعمرة الإسبانية السابقة التي ضمتها الرباط في 1975 هي جزء لا يتجزأ من المملكة المغربية.  ودعت قرارات أممية عدة إلى إجراء استفتاء بشأن تقرير المصير في المنطقة المتنازع عليها.

المزيد من بوابة الوسط