الصين تنفي نشر صواريخ بالستية على الحدود مع روسيا

نفت وزارة الخارجية الصينية نشر بكين صواريخ عابرة للقارات على الحدود الروسية، منوهة بعلاقات الشراكة الاستراتيجية والتعاون التي تربط البلدين.

وفي بيان نشرته، اليوم الأربعاء، كتبت الخارجية الصينية: «علاقات الشراكة والتعاون الاستراتيجي في أوجها بين البلدين في الوقت الراهن، والثقة الاستراتيجية بين روسيا والصين تترسخ مع استمرار تعزيز علاقات التعاون بينهما على جميع الأصعدة. ما يشاع حول الحضور العسكري الصيني على الحدود مع روسيا، ليس إلا تكهنات وتوقعات لا أساس لها من الصحة راجت على شبكة الإنترنت».

ومن جهة أخرى قال دميتري بيسكوف الناطق الرسمي باسم الكرملين إن موسكو لا تلمس في تطوير بكين صواريخها الاستراتيجية تهديدًا لأمنها، مشيدًا بالعلاقات الاستراتيجية التي تربط البلدين. يشار إلى أن جريدة غلوبل تايمز الصينية أشارت أمس الثلاثاء إلى ظهور صواريخ استراتيجية صينية من نوع DF-41 وأن بكين نشرت واحدًا من ثلاثة ألوية من هذه الصواريخ في شمال شرق البلاد على الحدود مع روسيا.

يشار إلى أن DF-41 صواريخ استراتيجية عابرة للقارات يصل مداها إلى أكثر من 10 آلاف كلم وتعمل على الوقود الصلب ومحمولة على عربات متنقلة، فيما تشير المعلومات المتوفرة عنها إلى أنها تحمل بضع رؤوس ذاتية التوجيه.

المزيد من بوابة الوسط