السعودية: توقيف 16 شخصاً على صلة بتفجير انتحاري بجدة

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، اليوم الثلاثاء، توقيف 16 شخصاً هم ثلاثة سعوديين و13 باكستانياً على صلة بقضية انتحاريين فجرا نفسيهما خلال عملية للشرطة في مدينة جدة الأسبوع الماضي.

وقالت الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية «واس» إن الانتحاريين هما خالد غازي حسين السرواني (سعودي) العضو في تنظيم «داعش» والذي شارك في عدة عمليات في المملكة، ونادي مرزوق خلف المضياني عنزي (سعودي).

وأشارت إلى أنه خلال المداهمة السبت الماضي عثرت القوات الأمنية على قنابل يدوية ومواد كيميائية تستخدم في صنع الأسلحة ورشاشين ومسدس وأسلحة ومواد أخرى. وقالت الوزارة إن 16 شخصًا أوقفوا «حتى الآن» على ذمة هذه القضية، وفي نهاية أكتوبر، أعلنت وزارة الداخلية السعودية تفكيك خليتين «إرهابيتين» مرتبطتين بتنظيم داعش، تضم كل منهما أربعة أشخاص، أعدت إحداهما لاستهداف مباراة لكرة القدم في مدينة جدة.

وذكرت السلطات أن أعضاء هاتين الخليتين وبينهم باكستانيان وسوري وسوادني، أوقفوا جميعهم. والسعودية مشاركة في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لمحاربة «المتطرفين» في سورية والعراق، ومنذ العام 2014، تشهد المملكة سلسلة من الهجمات والتفجيرات التي يتبناها تنظيم «داعش» وتستهدف أساسًا الأقلية الشيعية وقوات الأمن. وأدت الهجمات إلى مقتل العشرات وخصوصًا في شرق المملكة.