مسودة الـ«أستانا» تتضمن إنشاء آلية ثلاثية لمراقبة وقف النار

ذكرت وكالة أنباء «تاس» الروسية، اليوم (الاثنين)، أن مسودة البيان الختامي للدول الضامنة لمفاوضات أستانة حول سورية، جاء فيها أن روسيا وتركيا وإيران تخطط لإنشاء آلية ثلاثية للرقابة على وقف إطلاق النار.

وقالت المسودة: «إننا نخطط لإنشاء آلية ثلاثية للتأكد من الالتزام بوقف الأعمال القتالية ومن أجل الحيلولة دون وقوع أي استفزازات». كما أكدت أن روسيا وتركيا وإيران ترحب بتنصل فصائل المعارضة المسلحة من الإرهابيين، وتخطط لمحاربة تنظيمي «داعش» و«جبهة النصرة» معًا.

وشددت الدول الثلاث كما جاء في الوثيقة على ضرورة استئناف المفاوضات السورية وفق القرار رقم 2254 الصادر عن مجلس الأمن الدولي. وكانت المفاوضات في أستانا قد انطلقت صباح اليوم، بمشاركة وفدي النظام وفصائل المعارضة. ومن المتوقع أن تستمر حتى غد الثلاثاء.

واجتمعت الأطراف المتحاربة في سورية لإجراء محادثات في أستانا عاصمة كازاخستان في ظل وجود دول وسيطة تسعى لرسم خطوات نحو هدف فشلت مفاوضات أخرى في الوصول إليه وهو إنهاء الصراع المستمر منذ ست سنوات. من جانبه، قال ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية إنه يأمل في أن تؤدي المحادثات غير المباشرة بين الحكومة السورية والمعارضة في أستانا إلى مفاوضات مباشرة تقودها الأمم المتحدة.

من جهته، قال الناطق باسم وفد الفصائل المعارضة أسامة أبوزيد إن الفصائل ستواصل القتال في حال فشلت المحادثات الجارية في أستانة مع وفد النظام.  وأشار إلى أن الوفد المعارض جاء إلى الاجتماع لكي يناقش بشكل مركز المناطق التي تشهد انتهاكات لوقف النار، مبينا أنها تسعى إلى تثبيت وقف إطلاق النار في البلاد. وأوضح أنه من دون وقف إطلاق النار لا معنى لمناقشة الحل السياسي، مؤكدًا أن مرجعية المعارضة هي «جنيف 1».