الرياض «حريصة» على تطوير وتعزيز العلاقات مع إدارة ترامب

أكدت الحكومة السعودية، اليوم الاثنين، حرصها على تطوير وتعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة في ظل إدارة الرئيس الجديد دونالد ترامب.

وقال وزير الثقافة والإعلام عادل بن زيد الطريفي، في بيان عقب جلسة حكومية، إن مجلس الوزراء يعرب عن «التهنئة للرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأميركية بمناسبة أدائه اليمين الدستورية وتوليه رئاسة الولايات المتحدة».

وأضاف البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية «واس» أن مجلس الوزراء برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز نوه «بعمق العلاقات بين المملكة والولايات المتحدة الأميركية وحرصهما على تطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما».

وتربط الرياض وواشنطن منذ عقود علاقات وطيدة في مجالات الأمن والنفط والاقتصاد، لكن التقارب بين الجانبين شهد تراجعًا في ظل إدارة الرئيس باراك اوباما خصوصًا بعد التوصل إلى اتفاق مع إيران، خصم السعودية، حيال برنامجها النووي، بحسب «فرانس برس».

كما يرى مسؤولون سعوديون أن إدارة أوباما حاولت النأي بنفسها عن صراعات إقليمية وبينها النزاع في سورية حيث تدعم الرياض مجموعات مسلحة مناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد المدعوم من إيران. وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أعلن الأسبوع الماضي في باريس أن المملكة المسلمة المحافظة «متفائلة» إزاء تسلم ترامب الرئاسة، معلنًا أنه «يتشوق للعمل» مع الإدارة الأميركية الجديدة.

وخلال حملته الانتخابية، طرح ترامب حظر دخول المسلمين إلى الأراضي الأميركية على خلفية الاعتداءات التي ينفذها «متطرفون» يحملون فكرًا متطرفًا في دول أوروبية وعربية، كما انتقد السعودية وقال إنها تقوم بنشر «الإسلام المتشدد»، وفق الوكالة نفسها.

المزيد من بوابة الوسط