ماي تدافع عن حرية التجارة واتفاق إيران خلال لقاء ترامب

قالت الناطقة باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم الاثنين إن ماي ستؤكد على أهمية التجارة الحرة ودعمها للاتفاق النووي مع إيران خلال لقائها مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وأثار انتخاب ترامب تساؤلات بشأن مستقبل ما تسمى بالعلاقات الخاصة التي ميزت الروابط البريطانية الأميركية الوثيقة على مدى عقود من الزمن، لكن الرئيس الأميركي الجديد أشاد بتصويت البريطانيين العام الماضي لصالح الانفصال عن الاتحاد الأوروبي وقال إنه يريد إبرام اتفاق تجاري ثنائي بشكل سريع مع بريطانيا، وفق «رويترز».

وقالت الناطقة باسم ماي اليوم: «يمكنكم أن تتوقعوا أن تكون رئيسة الوزراء واضحة للغاية خلال زيارتها إلى الولايات المتحدة بشأن فوائد التجارة الحرة والترويج لها والرغبة في بحث (خطوات) إضافية يمكن القيام بها لزيادة هذه الفوائد».

وذكرت الناطقة أنها تتوقع أن توضح رئيسة الوزراء لترامب أيضًا أن بريطانيا مؤيد قوي للاتفاق النووي المبرم في 2015 بين إيران والقوى العالمية وهو الاتفاق الذي هدد الزعيم الأميركي الجديد بإلغائه أو تعديله. ومن المقرر أن تحضر ماي تجمعًا سنويًا للجمهوريين في فلادلفيا الخميس المقبل لتصبح أول رئيس للوزراء في الخدمة يتحدث أمام التجمع قبل أن تعقد محادثات ثنائية مع ترامب في واشنطن نهاية الأسبوع الجاري.

ومن المتوقع أن تناقش مع ترامب أيضًا حلف شمال الأطلسي بعدما وصف الرئيس الأميركي التحالف العسكري بأنه عفا عليه الزمن.