الجيش العراقي يستعيد السيطرة على مناطق شرق الموصل

أعلن الجيش العراقي، اليوم الأحد، استعادة السيطرة على حيين يقعان في وسط الجانب الشرقي من مدينة الموصل حيث يخوض معارك ضد تنظيم «داعش» منذ ثلاثة أشهر.

وقال قائد عمليات «قادمون يا نينوى»، الفريق عبدالأمير يار الله، في بيان، إن «قطعات اللواء 71 الفرقة 15 وقطعات عمليات نينوى حررت حي الملايين ومنطقة البناء الجاهز ورفعت العلم فوق المباني»، بحسب «فرانس برس».

وأوضح هذا الضابط الذي يقود العمليات العسكرية أن هذه آخر أحياء وسط الجانب الشرقي، كما سيطر الجيش كذلك على الطريق الذي يربط بين دهوك والموصل. ولايزال هناك حي واحد هو الرشيدية في ضواحي الجانب الشمالي الشرقي بيد تنظيم «داعش»، وأوضح الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول أن «حي الرشيدية يقع خارج المنطقة السكنية التابعة لمركز المدينة الشرقي، وسيتم قريبًا تحريره وتطهيره من دنس داعش الإرهابي».

كما قتل آمر اللواء 17 العقيد سبهان حسين إسماعيل الجبوري خلال المعارك، بحسب بيان لقيادة العمليات المشتركة، وكان العبادي أعلن مطلع العام الجاري أن القضاء على تنظيم «داعش» في العراق سيتحقق خلال ثلاثة أشهر. وقد تعهد العبادي سابقًا القضاء على «المتطرفين» في نهاية العام الماضي، لكن مراقبين اعتبروا أن توقعات العبادي متفائلة جدًا.

وقبل انطلاق العملية العسكرية ضد «المتطرفين» في 17 أكتوبر، ساد اعتقاد بأن استعادة الشطر الغربي ستكون أصعب رغم أن مساحته أصغر وذلك بسبب الكثاقة السكانية والطرق الضيقة في بعض أحيائه.