طالبان تحذر ترامب من «هزيمة تاريخية مخزية»

وجهت حركة طالبان، اليوم الأحد، تحذيرًا إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب وحضته على سحب قواته من أفغانستان تحت طائلة التعرض «لهزيمة تاريخية مخزية».

وفي بيان بالإنجليزية نشر على موقع الحركة وعلى تويتر، وصفت طالبان الرئيس الأميركي الجديد بأنه «لغز بالنسبة إلى الأميركيين ومليارات من الناس»، وفق ما نقل موقع سايت المتخصص. وأملت الحركة بألا «يواصل الملياردير الأبيض» الذي يخلف «أوباما الأسود» في واشنطن «الخطوات الشريرة لسلفه»، وفق «فرانس برس».

وأضاف البيان: «لكنه يصر على المسار الذي حدده (الرئيسان) بوش وأوباما ويواصل احتلال بلادنا في شكل غير قانوني من دون أن يجري أي تقييم للنتائج حتى الآن». وتابع: «لن يمضي وقت طويل قبل أن يغرق ترامب عميقًا في مستنقع اسمه أفغانستان من دون أن يتمكن من الخروج منه».

وأورد البيان أيضًا أن «أميركا لم تخض في تاريخها حربًا طويلة وشرسة كهذه، ولكن إذا تمسكت بسياساتها المتعالية فإن دمارًا شاملاً وهزيمة تاريخية مخزية تنتظرها». وأضاف أن «ترامب هو لغز بالنسبة إلى الأميركيين وإلى مليارات من الناس، وأي تكهن لا يمكنه ان يحدد ما يعتزم القيام به ولا تداعيات هذا الأمر».

وأمل أصحاب البيان بـ«ألا يواصل ترامب مع فريقه الخطوات الشريرة وغير الحكيمة لأسلافه». وتدخل الجيش الأميركي في أفغانستان في أكتوبر 2001 غداة اعتداءات 11 سبتمبر لإسقاط نظام طالبان الذي اتهمته واشنطن بأنه يؤوي إرهابيي القاعدة وزعيمهم أسامة بن لادن. ولا يزال 8400 جندي أميركي ينتشرون في هذا البلد في إطار قوة الحلف الأطلسي، ولم يعلن ترامب حتى الآن أي موقف رسمي في شأن ما ينوي القيام به بالنسبة إلى هذا الوجود العسكري.