لا مؤشرات على بقاء أحياء بين أنقاض فندق غمرته الثلوج في إيطاليا

قال رجال الإنقاذ في إيطاليا، اليوم الأحد، إن عمليات البحث عن أحياء بين أنقاض فندق «ريغوبيانو» الذي غمرته الثلوج بالكامل، الأربعاء الماضي، «لا تشير إلى بقاء أحياء آخرين، غير مَن تم إنقاذهم».

وذكرت «فرانس برس» أنه تم انتشال 9 ناجين بينهم 4 أطفال بين أنقاض الفندق، الواقع في منطقة أبروتسو وسط إيطاليا. وغمرت الثلوج الفندق، الأربعاء، في حين أن الناجين تم انتشالهم من تحت الأنقاض يومي الجمعة والسبت، كما تم العثور على خمس جثث، منها جثتا والدي أحد الأطفال الذين أُنقذوا.

عامل إغاثة: خارت قوانا لكننا ما زلنا نتعامل بإيجابية مع الحادثة

ولا تزال عمليات البحث عن 23 مفقودًا، منهم والدا طفل آخر، مستمرة.

وقال شهود عيان في تصريحات نشرتها وسائل الإعلام الإيطالية، إن الانهيار الثلجي عزل ثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم بين 7 و9 سنوات، في قاعة البلياردو التي نجت بأعجوبة. وعثر الأطفال على زجاجات وعلب شوكولاتة ساعدتهم على الصمود وانتظار الإغاثة نحو 48 ساعة، وفق «فرانس برس».

ورغم البرد القارس، استمرت جهود الإنقاذ، لكن المخاطر الكبيرة من حصول انهيار جديد أرغمت جميع رجال الإنقاذ على حمل جهاز إرسال يمكِّن من العثور عليهم في وقت قياسي في حال حصول مأساة.

وكان عامل الإغاثة إليساندرو ماسا (34 عامًا) قال عن البحث الكثيف: «لقد خارت قوانا، لم ننم منذ ثلاثة أيام لكننا ما زلنا نتعامل بإيجابية مع الحادثة، سنعيد الناس إلى منازلهم».