انتحاري مقهى بيروت يعترف بانتمائه لـ«داعش»

أفادت «سكاي نيوز عربية» نقلاً عما سمته «مصادر أمنية لبنانية»، بأن الانتحاري الذي تم القبض عليه قبل محاولته تفجير نفسه في مقهى في بيروت مساء أمس السبت «اعترف بانتمائه لتنظيم (داعش)».

كما ذكر الانتحاري الموقوف أنه «تلقى تعليمات من قيادات التنظيم في الرقة السورية لتنفيذ الحادث»، بحسب المصادر التي نقلت عنها الشبكة اليوم الأحد.

كانت قوات الأمن اللبنانية ألقت القبض، مساء السبت، على الانتحاري الذي كان يرتدي حزامًا ناسفًا قبل دقائق من دخوله أحد المقاهي في شارع الحمراء في العاصمة بيروت لتفجير نفسه.

وأكد الجيش اللبناني أن قوة من مديرية المخابرات أحبطت في العاشرة والنصف مساء أمس «عملية انتحارية في مقهى كوستا في منطقة الحمرا، أسفرت عن توقيف الانتحاري المدعو عمر حسن العاصي الذي يحمل بطاقة هويته».

المزيد من بوابة الوسط