الأمم المتحدة تطلب 550 مليون دولار مساعدة لفقراء أفغانستان في 2017

طلبت الأمم المتحدة في كابول، اليوم السبت، مساعدة دولية بقيمة 550 مليون دولار لتلبية الحاجات الملحة لثلث سكان أفغانستان الذين يعيشون في الفقر.

وفي 2017 سيحتاج 9.3 ملايين شخص إلى المساعدة «وهو رقم ارتفع بنسبة 13% خلال عام بسبب ارتفاع عدد المدنيين النازحين إلى مستوى غير المسبوق» جراء المعارك وأعمال العنف واللاجئين الأفغان العائدين من باكستان وإيران إلى بلد فقير غير مستقر كما قال السبت في كابول مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة خلال مؤتمر صحفي، بحسب «فرانس برس».

ووفقًا لأرقام رسمية نزح أكثر من 623 ألف أفغاني من ديارهم في 2016 و«أرغموا على التخلي عن ممتلكاتهم» للجوء إلى منطقة أخرى في البلاد، كما قال مارك بودن المنسق الإنساني في الأمم المتحدة: «في أعلى رقم يسجل على الإطلاق» بزيادة 30% خلال عام.

وعاد أكثر من 600 ألف لاجئ أفغاني من باكستان وإيران إلى بلادهم. والعام 2017 تتوقع الأمم المتحدة نزوح 450 ألف شخص جديد بسبب انعدام الأمن أو الكوارث الطبيعية (فيضانات وانزلاقات التربة والجفاف) وعودة مليون شخص إضافي من دول الجوار.

ولا تأخذ هذه الأرقام في الاعتبار اللاجئين الأفغان الذين أبعدتهم الحكومات الأوروبية إلى بلد يعد «من الأخطر في العالم» حيث لا يزال النزاع المستمر منذ 40 سنة يتسبب بعدد كبير من الضحايا المدنيين. وبعثة مساعدة الأمم المتحدة في أفغانستان ستنشر قريبًا تقريرها السنوي. ففي الفصل الثالث أشارت إلى سقوط 8500 من الضحايا المدنيين بينهم 2500 قتيل معظمهم من الأطفال بعد تسجيل أكثر من 11 ألف ضحية في 2015.

المزيد من بوابة الوسط