بعد حصوله على «حصانة قضائية».. الرئيس الغامبي يغادر إلى المنفى

أعلنت وكالة الأنباء السنغالية الرسمية قبول الرئيس الغامبي يحيى جامع التخلي عن السلطة، وقبوله بنتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز بها منافسه أداما باراو ممثل تحالف المعارضة.

وذكرت الوكالة أن جامع غادرالبلاد لتفادي حمام دم بعد توغل قوات من مجموعة دول غرب أفريقيا في بلاده انطلاقًا من السنغال.

من جهتها قالت وكالة الأنباء الموريتانية، اليوم السبت، إن جامع قبل المغادرة إلى غينيا والاستقرار في منفاه الاختياري في كوناكري بعد وساطة مشتركة بين الرئيس الغيني ألفا كوندي، والموريتاني محمد ولد عبدالعزيز.

وأضافت الوكالة أن الوساطة تضمن للرئيس المتخلي «حصانة قضائية، وخروجه الآمن مع أمواله وممتلكاته إلى أي بلد يختاره».

وأوضحت الوكالة أن طائرة الرئيس الموريتاني ستعود السبت إلى عاصمة غامبيا بانجول، لنقل يحيى جامع إلى كوناكري مع أسرته وبعض المقربين منه.

المزيد من بوابة الوسط