ترامب «محروم» من حضور زعيم أميركي حفل تنصيبه

سيُـحرَم الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، من حضور واحد من أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان في الولايات المتحدة حفل التنصيب الذي يتم الجمعة المقبل، إذ أعلن زعيم الحقوق المدنية الشهير، جون لويس، رفضه «رئاسة ترامب»، وعدم حضور الحفل.

وتسبب هجوم ترامب الأخير على لويس في زيادة عدد أعضاء الكونغرس من الحزب الديمقراطي الذين أعلنوا مقاطعة حفل التنصيب، ووصلوا إلى 26 عضوًا، بحسب «بي بي سي».

وانتقد ترامب بشدة لويس عبر موقع «تويتر» الجمعة بعدما وصفه لويس بأنه «ليس رئيسًا شرعيًّا». وقال ترامب إن لويس ليس سوى «كلام في كلام.. بلا فعل، ولا نتائج».

وكان لويس عضوًا بارزًا في حركة الحقوق المدنية في أميركا، وينظر إليه كثير من الأميركيين باعتباره بطلاً. وكان ضمن مَـن ضربتهم الشرطة خلال المسيرة المشهورة في سيلما-مونتغمري للمطالبة بحقوق التصويت في 1965. وانضم إلى مجلس النواب في 1987، نائبًا عن الدائرة الخامسة في ولاية جورجيا، التي وصفها ترامب بـ«بورة للجريمة».

وقالت إيفيت كلارك، وهي واحدة من خمسة نواب عن نيويورك سيقاطعون الحدث: «حينما تهين النائب جون لويس، فإنك تهين أميركا».

وسيكون حفل تنصيب ترامب هو أول احتفال لا يحضره لويس خلال 30 عامًا قضاها في الكونغرس. وقال النائب عن ولاية جورجيا في الكونغرس إن التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات كان أحد الأسباب وراء اعتباره ترامب «رئيسًا غير شرعي».

وبعد تغريدة ترامب المهاجمة للنائب، ارتفعت مبيعات مذكرات الأخير على موقع «أمازون» في الولايات المتحدة، حتى نفدت النسخ جميعها.