5 قتلى في إطلاق نار داخل ملهى ليلي بالمكسيك

أوقع إطلاق نار في ملهى ليلي خلال مهرجان موسيقي في بلايا ديل كارمن، المنتجع البحري الشهير في شرق المكسيك، خمسة قتلى على الأقل بينهم ثلاثة أجانب، كما أعلنت سلطات المدينة اليوم الاثنين.

وقال كبير المدعين في ولاية كوينتانا رو، ميغيل أنخيل بيش، إن كنديين اثنين وإيطاليًا وكولومبيًا بين الضحايا، وأضاف أن امرأة قتلت أيضًا خلال التدافع الذي تبع إطلاق النار في هذا المنتجع على ساحل الكاريبي، بحسب «فرانس برس».

وأعلنت حكومة الولاية التي تقع فيها المدينة في بيان أنه تم توقيف أربعة أشخاص على علاقة بإطلاق النار. وكانت رئيسة بلدية سوليداريداد حيث يقع هذا الشاطئ الشهير، كريستينا توريس، قالت في وقت سابق إن «شخصًا فتح النار» خلال مهرجان الموسيقى الإلكترونية الذي يجتذب سنويًا الكثير من الزوار.

وبحسب المعلومات الأولى فإن إطلاق النار حصل قرابة الساعة الثالثة فجرًا (8:00 ت غ) في ملهى بلو باروت الذي كان يستضيف هذا الحدث. وقال اللبناني راشد قاسم (36 سنة) الذي قدم من الولايات المتحدة لحضور المهرجان: «سمعنا دويًا واعتقدنا أنها ألعاب نارية في الملهى، قبل أن ندرك أن شخصًا دخل عبر باب الطوارئ وبدأ بإطلاق النار».

من جهتها كتبت فاليري لي من مجلة «ميكسماغ» الإلكترونية على تويتر: «كانت هناك جثث على الأرض»، مضيفة أن «عناصر الأمن لم يدركوا مباشرة أن الأمر يتعلق بإطلاق نار وقالوا إنها ألعاب نارية، لكن الناس واصلوا الركض هربًا وقالوا إنهم شاهدوا سلاحًا». وتقع بلايا ديل كارمن على بعد 68 كلم من كانكون ويرتادها عدد كبير من السياح الأميركيين والأوروبيين، وهذه المنطقة بقيت إلى حد كبير بمنأى عن أعمال العنف المرتبطة بتهريب المخدرات.

المزيد من بوابة الوسط