مقتل 26 يمنيًا في اشتباكات وغارة جوية باليمن

قتل نحو 26 يمنيًا بينهم 21 من الحوثيين منذ أمس الجمعة في اشتباكات جديدة وغارة جوية وسط تقدم القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين بالقرب من مضيق باب المندب، بحسب ما أفاد مسؤولون ومصادر طبية اليوم السبت.

وتشن القوات الحكومية وحلفاؤها منذ أسبوع هجومًا بهدف إبعاد الحوثيين من منطقة ذباب القريبة من مضيق باب المندب الذي يفصل بين البحر الأحمر والمحيط الهندي.  ونقلت جثث 12 من الحوثيين في وقت سابق السبت إلى مستشفى في منطقة الحديدة، بحسب مسؤول طبي أضاف أن المستشفى استقبل كذلك 23 مصابًا، بحسب «فرانس برس».

وقال إن القتلى والجرحى سقطوا في اشتباكات وقعت ليل الجمعة السبت في منطقة ذباب، وأشار مسؤول أمني أن غارة جوية شنها التحالف العربي بقيادة السعودية على تجمع للمتمردين في الزيدية في محافظة الحديدة أدى إلى مقتل تسعة حوثيين آخرين.

وتقع مدينة الحديدة على البحر الأحمر على مسافة نحو 200 كلم شمال منطقة ذباب، وذكر مسؤول طبي في مستشفى في عدن أن خمسة مقاتلين موالين للحكومة قتلوا في اشتباكات ليل الجمعة السبت في محيط منطقة ذباب، كما أصيب 14 آخرون.

ودخلت قوات موالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وقوات المقاومة الشعبية الموالية لها بلدة ذباب وسيطرت على مقر الحكومة المحلية فيها.  وذكر قائد قوات المقاومة الشعبية عبدالرحمن المحرمي أن القوات الموالية للحكومة سيطرت كذلك على أجزاء واسعة من قاعدة العمري العسكري في الجبال المطلة على الساحل.

واستعادت القوات الحكومية وحلفاؤها في التحالف العربي السيطرة على مضيق باب المندب في أكتوبر 2015 وطردت الحوثيين شمالاً.  وأدى النزاع في اليمن إلى مقتل أكثر من 7400 شخص وإصابة نحو 40 ألف آخرين منذ تدخل التحالف في مارس 2015 بعد أن سيطر الحوثيون على مناطق شاسعة من البلاد، بحسب الأمم المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط