«يونيسف»: 26 ألف طفل فروا إلى إيطاليا عبر قوارب العام الماضي

قال الفرع الإيطالي لمنظمة رعاية الأمومة والطفولة (يونيسف)، إن حوالي 26 ألف طفل عبر البحر إلى أوروبا على متن قوارب الهجرة عام 2016.

واشتكت (يونيسف) في تقرير أصدرته الجمعة، نقلته وكالة «أكي» من الحالة الصعبة التي تمرّ بها الطفولة، قائلة إن «الأطفال الذين وصلوا إلى ايطاليا، مخاطرين بحياتهم، يواجهون مستقبل غير مؤكد»، مشيرا الى أن «عام 2016 شهد وصول 25800 قاصر غير مصحوب بذويه أو منفصل عنهم، ممن بلغوا ايطاليا عن طريق البحر»، وهم «أكثر من ضعف الوافدين عام 2015، حيث كان عددهم 12360».

وذكر مدير قسم الطوارئ في المنظمة الأممية، لوتشو ميلاندري أن «هؤلاء الأطفال يمثلون نسبة 91٪ مقلقة من مجمل القاصرين الذين وصلوا الى إيطاليا العام الماضي كلاجئين أو مهاجرين». وتابع إن «هذه الأرقام تشير إلى زيادة مقلقة في عدد الأطفال المستضعفين للغاية والذين يخاطرون بحياتهم للوصول إلى أوروبا».

وأشار ميلاندري الى أن «النظم الحالية ليست كافية لحماية هؤلاء الأطفال الذين يجدون أنفسهم في بيئة مجهولة تماما، فهم في حالة هرب وهناك حاجة لاستجابة منسقة على المستوى الأوروبي للحفاظ على سلامتهم». 

وجاء في التقرير أن «معظم القاصرين الآنفي الذكر، مصدرهم أربع دول، وهي إريتريا ومصر وغامبيا ونيجيريا»، وأن «أغلبهم من الذكور بين 15 ـ 17 سنة»، إلا أن «من بين الوافدين الجدد، هناك قصّر أصغر سنا وفتيات قاصرات أيضا».

المزيد من بوابة الوسط