«الأطلسي»: التأثير على انتخابات من الخارج «غير مقبول»

اعتبر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، الخميس أن القيام بمحاولات للتأثير على انتخابات وطنية من الخارج أمر «غير مقبول»، بعد أيام على نشر تقرير حول تدخل روسيا في الحملة الرئاسية في الولايات المتحدة.

وقال ستولتنبرغ في مؤتمر صحفي عقده في بروكسل: «نحن بالطبع نشعر بالقلق حول الأمن الإلكتروني»، مشيرًا إلى الهجمات المعلوماتية التي تعرض لها «عدد كبير من الحلفاء في الحلف الأطلسي».

وأضاف أن «كل محاولة للتدخل والتأثير على انتخابات وطنية من الخارج مسألة غير مقبولة، ولذلك يسعى حلف الأطلسي إلى تعزيز دفاعه في مواجهة القرصنة المعلوماتية»، مؤكدًا أن هذه المسألة تعتبر حاليًا من أبرز «أولويات الحلف الأطلسي».

وبحسب تقرير نشرته أجهزة الاستخبارات الأميركية في 6 يناير فإن هدف حملة التضليل الروسية والقرصنة نسف العملية الديمقراطية الأميركية وإضعاف رئاسة محتملة لهيلاري كلينتون وزيادة فرص فوز ترامب.

وأدى نشر موقع ويكيليكس آلاف الرسائل الإلكترونية المسربة من بريد رئيس فريق حملة كلينتون إلى زعزعة موقع المرشحة الديمقراطية. وبحسب واشنطن فإن أجهزة الاستخبارات الروسية هي مصدر ويكيليكس، وهو ما نفاه مؤسس الموقع جوليان أسانج.

المزيد من بوابة الوسط