ماي تحدد استراتيجية الخروج من الاتحاد الأوروبي خلال أسابيع

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الأحد، إنها ستحدد استراتيجيتها بخصوص الخروج من الاتحاد الأوروبي خلال الأسابيع المقبلة نافية تلميحات بأن خططها «مشوشة».

وفي حديث مع قناة «سكاي نيوز» التلفزيونية تفادت ماي الرد على أسئلة حول ما إذا كانت ستعطي الأولوية لكبح الهجرة من الاتحاد الأوروبي على الحصول على معاملة تفضيلية في السوق الأوروبية المشتركة، إلا أنها قالت إن ذلك ليس «خيارًا ثنائيًا».

وأضافت «خلال الأسابيع المقبلة سأضع مزيد التفاصيل بشأن خطتي لبريطانيا. نعم الأمر يتعلق بالتوصل للاتفاق المناسب لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ولكنه يتعلق أيضًا بالإصلاح الاقتصادي. الأمر يتعلق بالتوصل لاتفاق مناسب دوليًّا على أن يكون عادلاً أيضًا بالنسبة للداخل».

وقالت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستيرجن اليوم إنها لا تعرف كثيرًا عن خطة بريطانيا للانسحاب من الاتحاد الأوروبي، معتبرة أن هذا الوضع «غير مقبول» بعد ستة أشهر على تصويت البريطانيين في استفتاء لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقالت ستيرجن زعيمة الحزب الوطني الاسكتلندي الذي قاد حملة للبقاء في الاتحاد لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن الحكومة البريطانية تحتاج إلى التوصل إلى تسوية في المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي لإبقاء اسكتلندا إلى جانبها عوضًا عن التركيز على موضوع الهجرة فقط.

وأضافت في برنامج أندرو مار «لا تتجاهلوا اسكتلندا»، متابعة «لا أشعر أنني أعرف أكثر عن أهداف التفاوض اليوم مما كنت عليه قبل ستة أشهر، وربما ما يقلق أكثر من هذا هو أنني لست واثقة من أنها (الحكومة البريطانية) تعرف أكثر عن أهدافها من التفاوض مما كانت تعرفه هي نفسها قبل ستة أشهر أيضًا».