اعتقالات في إسرائيل بعد مظاهرات مؤيدة جنديًا قتل فلسطينيًا

أعلنت الشرطة الإسرائيلية اليوم الأحد اعتقال تسعة أشخاص بعد تظاهرات تأييد جندي إسرائيلي أدين بتهمة قتل فلسطيني.

وذكرت «فرانس برس» أن المعتقلين يواجهون تهمة الإخلال بالنظام العام إثر تجمعهم خارج منزل الرئيس رؤوفين ريفلين في القدس.

وبين المعتقلين شخص متهم بالمشاركة في الحملة ضد رئيس الأركان غادي ايزنكوت الذي أيد محاكمة الجندي ايلور عزريا، ويتعرض أخيرًا لتهديدات في مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبرت الشرطة أن بعض المعتقلين قاموا بسد الطريق ورفضوا الانصياع لتعليمات الشرطة.

وبعد إدانة محكمة عسكرية الأربعاء الجندي عزريا (20 عامًا) الذي يحمل الجنسية الفرنسية، اندلعت موجة احتجاجات شعبية وتم توجيه تهديدات إلى القضاة والمدعي العام الذين شاركوا في المحاكمة.

وأيد رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الأربعاء منح عزريا عفوًا، لكن مكتب الرئيس ريفلين اعتبر أن الحديث عن العفو سابق لأوانه.

المزيد من بوابة الوسط