43 قتيلاً على الأقل في انفجار سيارة مفخخة شمال سورية

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 43 شخصًا على الأقل غالبيتهم من المدنيين السبت بانفجار صهريج مفخخ في مدينة أعزاز في شمال سورية.

وأشار المرصد في بيان نشرته «فرانس برس» إلى أن «غالبية القتلى من المدنيين، وبينهم ستة من الفصائل، وجثث متفحمة لم يتم التعرف عليها، جراء التفجير الذي وقع في منطقة المحكمة الشرعية أمام سوق في المدينة الواقعة في شمال محافظة حلب على الحدود التركية».

وقال المحامي أسامة مرعي المتواجد في المكان لـ«فرانس برس» إن «الانفجار استهدف المحكمة الشرعية في أعزاز»، متهمًا «تنظيم داعش بالوقوف وراء الهجوم».

وأظهر فيديو لمكان التفجير تصاعد أعمدة الدخان، وتناثر الحطام في الشوارع. كما شوهدت سيارات الإطفاء والدفاع المدني المحلي في المكان، إضافة إلى جرافات تحاول رفع الأنقاض.

وهذا التفجير الذي يعد الأكثر دموية في أعزاز، يأتي ضمن سلسلة هجمات تعرضت لها المنطقة خلال الأشهر الأخيرة.

وتشهد مدينة أعزاز، التي تعد أبرز معاقل الفصائل المعارضة في محافظة حلب، بين الحين والآخر تفجيرات بسيارات مفخخة، تبنى بعضها تنظيم «داعش».