جنود ساحل العاج يفرجون عن وزير الدفاع بعد احتجازه

ذكرت «فرانس برس» الأحد أن المتمردين الذين كانوا يحتجزون وزير دفاع ساحل العاج، آلان ريشار دونواهي، أفرجوا عنه.

وتم احتجاز الوزير على مدى نحو ساعتين من قبل جنود متمردين يسيطرون على «بواكيه» ثاني مدن البلاد، ويرفضون بنود اتفاق كان أعلن عنه في وقت سابق الرئيس العاجي الحسن وأتارا.

وصاح أحد الجنود «افتحوا الأبواب سيخرجون»، في إشارة إلى الوزير والوفد المرافق له. وبعد الإفراج عنهم توجهوا إلى المطار، حيث أقلعت طائرة وزير الدفاع على الفور. ولم يدل الوزير أو أي من مرافقيه بتصريحات بعد الخروج، وفق «فرانس برس».

ويرفض الجنود اتفاقًا أعلن عنه الرئيس أوتارا بخصوص مطالب متعلقة بتحسين ظروف المعيشة وعلاوات، واستخدموا بنادق كلاشينكوف وأسلحة ثقيلة في عملية الاحتجاز.

وكان وأتارا أعلن عن اتفاق مع الجنود المتمردين الذين شلت تظاهراتهم المطلبية مدينة بواكيه منذ الجمعة وامتدت إلى أبيدجان. وقال في تصريح قصير نقله التلفزيون: «أؤكد موافقتي على أخذ المطالب المتعلقة بالعلاوات وتحسين ظروف معيشة الجنود في الاعتبار».

ويطالب الجنود بتاريخ محدد للدفع وقيمة محددة للمبلغ الذي سيحصلون عليه.

المزيد من بوابة الوسط