تركيا تتعهد بسحب قواتها من شمال العراق

وصل رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إلى بغداد، اليوم السبت، في أول زيارة لمسؤول تركي رفيع منذ النزاع الدبلوماسي بشأن وجود القوات التركية في شمال العراق، حسبما ذكر التلفزيون العراقي.

وقال مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي إن تركيا تعهدت بسحب قواتها من الأراضي العراقية تزامنًا مع تحرير مدينة الموصل.

وقال سعد الحديثي، الناطق باسم مكتب العبادي، في تصريح تلفزيوني إن زيارة رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إلى العراق اليوم «تصب في هذا المحور».

وبيَّن أن احترام السيادة العراقية والتنسيق بين البلدين من الجانب الاستخباري وضبط الحدود سيكون من المواضيع المطروحة للمناقشة، مشيرًا إلى أن العبادي سيؤكد مبادئ احترام الجانب التركي للسيادة العراقية ونجاح الزيارة.

وختم أن لدى العراق رغبة بإزالة المشكلة العالقة بين البلدين، وأن هذا الأمر يتعلق بالجانب التركي باعتباره «الطرف المبادر».

وقال حساب السفير التركي لدى بغداد، فاروق كايماكتشي، على موقع تويتر: «نأمل أن تفتح هذه الزيارة فصلاً جديدًا في العلاقات التركية - العراقية»، وفق ما نقلت «أسوشيتد برس».

وأثار وجود نحو 500 جندي تركي في منطقة بعشيقة شمال شرق الموصل، توترات مع بغداد منذ أواخر العام الماضي.

ويقول العراق إن هؤلاء الجنود ينتهكون بشكل صارخ السيادة العراقية ويطالب بانسحابهم، غير أن تركيا تقول إن جنودها «مدعوون»من قبل القوات العراقية وتجاهلت طلبات الانسحاب.

المزيد من بوابة الوسط