«الكونغرس» يصادق على انتخاب دونالد ترامب رئيسًا

صادق الكونغرس الأميركي الجمعة بغرفتيه على انتخاب دونالد ترامب رئيسًا، بعد نحو شهرين على فوزه في الانتخابات الرئاسية في الثامن من نوفمبر الماضي.

وترأس نائب الرئيس الأميركي جو بايدن الذي يتسلم بحكم منصبه رئاسة الكونغرس أيضًا اجتماعًا مشتركًا لمجلسي النواب والشيوخ، للتصديق على عدد الناخبين الكبار الذي حصل عليه كل من ترامب ومنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

والمعروف أن الرئيس الأميركي لا ينتخب مباشرة من الشعب، بل يختار الناخبون ناخبين كبارًا سبق وأن اجتمعوا في التاسع عشر من ديسمبر الماضي في كل من ولايات البلاد الخمسين.

وحصل ترامب على 304 من الناخبين الكبار مقابل 227 لكلينتون. والفائز بحاجة لتأييد 270 من الناخبين الكبار للفوز. كما فاز مايك بنس بمنصب نائب الرئيس جامعًا 305 من الناخبين الكبار.

وفي التاسع عشر من ديسمبر الماضي قرر جمهوريان من الناخبين الكبار عدم تأييد ترامب، كما قرر خمسة من الناخبين الديمقراطيين الكبار عدم التصويت لكلينتون.

ولا يمنع الدستور الناخب الكبير من التصويت لغير المرشح الذي قدم نفسه على أنه يمثله خلال الانتخابات.

وعمل نواب ديمقراطيون على عرقلة هذا التصديق عبر الكلام عن التدخل الروسي في الانتخابات أو حصول خروقات للحقوق المدنية، أو تسجيل خلل في عمل الانتخاب الإلكتروني.

إلا أن جو بايدن رفض كل هذه الحجج لأنها غير موقعة من قبل نائب أو سيناتور من كل من مجلسي النواب والشيوخ، كما تقضي بذلك القوانين الفدرالية.

وحسم بايدن الديمقراطي الأمر قائلاً: «انتهى الأمر، النقاش ممنوع»، ما أثار ضحك الجمهوريين وتصفيقهم. وتليت أسماء الناخبين الكبار الفائزين في كل ولاية من ولايات البلاد الخمسين.

وفي نهاية الجلسة صرخ ثلاثة متظاهرين احتجاجًا على التصديق على انتخاب ترامب، فأخرجوا من القاعة.

وبات الآن بإمكان ترامب أن يقسم اليمين في العشرين من الشهر الجاري كما يقضي بذلك الدستور، ليصبح رئيس الولايات المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط