رئيسة الوزراء البريطانية تلتقي ترامب في فبراير

أعلنت لندن الخميس أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ستلتقي الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب في الربيع، بعد أن يكون تسلم مهام منصبه.

وقال الناطق باسم مكتب رئاسة الوزراء، إن «رئيسة الوزراء يسرها أن تزور الرئيس الجديد في الربيع، دون أن يحدد متى بالضبط ستجري هذه الزيارة».

وأوضح لـ«فرانس برس»، أن زيارة تيموثي وهيل إلى الولايات المتحدة «اندرجت في إطار التمهيد لأول زيارة لرئيسة الوزراء إلى الرئيس المنتخب، بعد أن يكون تسلم مهام منصبه في 20 يناير الجاري».

وأضاف أنه «خلال مكالمة هاتفية ثانية مع الرئيس المنتخب ترامب اقترحت رئيسة الوزراء فكرة أن يلتقي كبار المسؤولين في كلا الفريقين، معتبرة إياها فكرة سديدة وقد وافقها الرأي الرئيس المنتخب ترامب معتبرا أن مثل هذه الخطوة قد تكون مفيدة».

من جهتها أفادت شبكة سكاي نيوز التلفزيونية أن الزيارة ستجري في فبراير.

وكان نيك تيموثي وفيونا هيل المسؤولان في مكتب رئيسة الوزراء البريطانية زارا في ديسمبر، الولايات المتحدة للتباحث مع فريق الرئيس الأميركي المنتخب.

وكانت ماي تحادثت هاتفيا مع ترامب بعيد انتخابه في نوفمبر وقد وجه إليها الرئيس المنتخب حينئذ دعوة لزيارته «في أسرع وقت».