رئيس وزراء اليابان يعلن إجراء انتخابات تشريعية مبكرة

أعلن رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، اليوم الاثنين الدولة المضي في إجراء انتخابات تشريعية مبكرة قريبًا، في محاولة لتمديد ولايته في وقت يتزايد فيه التوتر بشأن كوريا الشمالية.

وقال آبي، خلال مؤتمر صحفي في طوكيو، بحسب وكالة «فرانس برس»: «سأحل مجلس النواب في 28 سبتمبر»، وهو إجراء يؤدي تلقائيًا إلى تنظيم انتخابات عامة خلال الأربعين يومًا التي تليه.

ويعني ذلك أن الانتخابات التشريعية ستجرى قبل نهاية العام الجاري، أي قبل سنة تقريبًا من موعدها المقرر، حيث يسعى آبي للاستفادة من موقعه المتقدم وسط تشرذم المعارضة.

وشدد آبي، في تصريحاته، على أن قرار الدعوة إلى انتخابات مبكرة لن يلهي حكومته عن مواجهة تهديدات كوريا الشمالية، متعهدًا بزيادة الضغوط إذا لم توقف بيونغ يانغ تطوير أسلحتها الصاروخية والنووية.

والفائز في الانتخابات التشريعية المبكرة سيواجه سلسلة تحديات تتراوح بين أزمة غير مسبوقة مع كوريا الشمالية وإنعاش الاقتصاد الياباني.

وأطلقت كوريا الشمالية صاروخين باليستيين واختبرت ما يرجح أنه قنبلة هيدروجينية في الأسابيع القليلة الماضية الأمر الذي زاد التوترات في شرق آسيا.

وبحسب استطلاع للرأي نشرته جريدة «نيكاي» اليابانية نهاية الأسبوع الماضي، فإن 44% من الناخبين يعتزمون التصويت لصالح «الحزب الديمقراطي الليبرالي» بزعامة آبي، فيما قال 8% فقط إنهم ينوون التصويت لأبرز حزب معارضة «الحزب الديمقراطي».

المزيد من بوابة الوسط