كوبا تستعرض قوتها مع اقتراب تنصيب ترامب

خرج جنود ومئات الآلاف من المواطنين الكوبيين، اليوم الاثنين، في مسيرة عبر ساحة الثورة الشهيرة في استعراض تقليدي للروح القومية فيما تواجه البلاد عامًا سياسيًا واقتصاديًا صعبًا.

وكانت في مقدمة الحدث الذي يقام كل خمسة أعوام نسخة من اليخت «جرانما» الذي حمل الأخوين كاسترو وإرنستو «تشي» جيفارا وآخرين من المكسيك إلى كوبا لبدء الثورة في العام 1959، بحسب «رويترز». وتبعه جنود يحملون بنادق آلية وحشد من الكوبيين الذين حملوا اللافتات والأعلام، وافتتحت رئيسة اتحاد طلاب الجامعات جنيفر بيو مارتينيز المسيرة بخطبة نارية في حضور الرئيس راؤول كاسترو وغيره من الزعماء.

 

ويقام العرض العسكري والمسيرة كل خمسة أعوام يوم الثاني من ديسمبر للاحتفاء بيوم القوات المسلحة وذكرى وصول اليخت جرانما، لكن جرى تأجيله لمدة شهر بسبب وفاة الزعيم فيدل كاسترو في أواخر نوفمبر. واكتسب الحدث هذا العام أهمية إضافية منذ الانتخابات الأميركية التي أجريت في الثامن من نوفمبر، وهدد الرئيس المنتخب دونالد ترامب الذي يتولى منصبه يوم 20 يناير بتغيير مسار الانفراجة مع كوبا التي بدأها الرئيس باراك أوباما قبل عامين ما لم يحصل على «اتفاق أفضل» ولجأ لخطاب عدواني من الماضي في حديثه عن الجزيرة الشيوعية.

وقال مارسيال جارسيا (70 عامًا) الذي يعمل في القطاع اللوجيستي في الجيش وهو يشاهد المسيرة: «نحن نستعد للصراع مع الولايات المتحدة. كنا كذلك دومًا لكن آمل بدلا من ذلك أن يسير ترامب على نهج أوباما نحو التطبيع».