أوباما يودع الأميركيين في 10 يناير: «ليقول شكرًا»

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إنه سيلقي خطاب وداع يوم 10 يناير سيتحدث فيه عن فترة حكمه وسيشكر فيها أنصاره.

وأضاف أوباما الذي أشار إلى أن جورج واشنطن أول رئيس للولايات المتحدة كتب خطاب وداع في العام 1796 أنه سيلقي خطابه في مسقط رأسه بمدينة شيكاغو، بحسب «رويترز».

وتابع: «أفكر في (الخطاب) كفرصة لأقول شكرًا لكم على هذه الرحلة المذهلة وللاحتفاء بالطرق التي غيرتم بها هذا البلد للأفضل على مدى السنوات الثماني الماضية ولعرض بعض الأفكار عن المسار الذي يمكن أن نسلكه جميعنا من هنا».

وقال أوباما في رسالة البريد الإلكتروني: «منذ 2009 واجهنا نصيبنا من التحديات وتجاوزناها وقد صرنا أقوى».

وسيتم تنصيب الجمهوري دونالد ترامب يوم 20 يناير. وخلال حملته تعهد ترامب بإلغاء الكثير من الإجراءات السياسية المهمة التي اتخذها أوباما بما في ذلك قانونه للرعاية الصحية.

وسعى أوباما الذي شارك بقوة في حملة تأييد المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون لضمان انتقال سلس للسلطة رغم الخلافات الجذرية في السياسات مع ترامب. كما يترك أوباما حزبه دون قائد واضح مع رحيله عن البيت الأبيض.

المزيد من بوابة الوسط