مقتل شرطي وفرار سجناء في هجوم على سجن بالبحرين

قالت وزارة الداخلية البحرينية إن مسلحين شنوا هجوما وصفته بأنه إرهابي على سجن في البحرين اليوم الأحد، وقاموا بتهريب سجناء وقتلوا شرطيا، بحسب وكالة «رويترز». ولم تحدد الوزارة عدد السجناء الفارين أو تعريفهم، إلا أنها قالت إن السلطات تبحث عنهم.

ويقبع آلاف المحتجزين وأغلبهم من الشيعة البحرينيين في السجن بتهم تتراوح بين المشاركة في احتجاجات مناهضة للحكومة وهجمات مسلحة على قوات أمن في المملكة التي يتمركز بها الأسطول الأميركي الخامس.

وقالت الوزارة في بيان نشرته على حسابها على «تويتر»: «عمل إرهابي تمثل في هجوم مسلح على مركز الإصلاح والتأهيل في «جو»، وهو ما أسفر عن استشهاد الشرطي عبد السلام سيف أثناء تصديه للعناصر الإرهابية. نجم عن ذلك هروب عدد من المحكومين في قضايا إرهابية».

وكانت محكمة بحرينية قضت في يناير من العام الماضي بالسجن 15 عاما على 57 رجلا لمشاركتهم في أعمال شغب داخل سجن جو الواقع خارج العاصمة المنامة في 2015. وقالت جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان آنذاك إن قوات الأمن البحرينية أطلقت الغاز المسيل للدموع وضربت سجناء أثناء محاولتهم كبح الاشتباكات التي اندلعت أثناء زيارات عائلية.

وقمعت البحرين، وفقًا لـ«رويترز» احتجاجات الربيع العربي في عام 2011 ولكنها ما زالت تشهد احتجاجات من آن لآخر تنظمها بشكل كبير الأغلبية الشيعية التي تطالب بإصلاحات ونصيب أكبر في إدارة شؤون البلاد.

ويشكو الشيعة من تعرضهم للتمييز من جانب الأسرة السنية الحاكمة وهي مزاعم تنفيها الحكومة.

المزيد من بوابة الوسط