أوباما يعرض على تركيا المساعدة بعد هجوم إسطنبول

قال البيت الأبيض إن الرئيس باراك أوباما قدم تعازيه، بعد الهجوم الذي وقع في ملهى ليلي بإسطنبول، ووجه فريقه لتقديم المساعدة للسلطات التركية.

وقال الناطق باسم البيت الأبيض إريك شولتز في بيان نشرته «رويترز»: «بعد ظهر اليوم تم إطلاع الرئيس من قبل فريقه للأمن القومي على الهجوم الذي وقع في إسطنبول».

وأضاف شولتز: «عبر الرئيس عن تعازيه لخسارة الأرواح البريئة ووجه فريقه لتقديم المساعدة الملائمة للسلطات التركية حسبما تقتضي الحاجة».

وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان سويلو الأحد أن الاعتداء الذي استهدف ملهى ليليا في إسطنبول خلال الاحتفالات بعيد رأس السنة أوقع 39 قتيلا بينهم 16 أجنبيا على الأقل وأن الشرطة لا تزال تبحث عن منفذه.

وأضاف سويلو أنه تم تحديد هويات 21 ضحية بينهم 16 أجنبيا و5 أتراك، متابعًا: أن الاعتداء أوقع أيضًا 69 جريحًا بينهم أربعة إصابتهم خطيرة.

وتابع سويلو: «أعمال البحث عن الإرهابي لا تزال مستمرة وآمل أن يتم القبض عليه سريعًا».