مجلس الأمن يدعم بالإجماع خطة السلام الروسية - التركية في سورية

وافق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، اليوم السبت، على قرار يدعم اتفاق وقف إطلاق النار في سورية، الذي تم بوساطة روسيا وتركيا.

ونص القرار، الذي تم تبنيه إثر مشاورات مغلقة، على أن المجلس «يرحب ويدعم جهود» السلام التي تبذلها موسكو وأنقرة، و«يأخذ علمًا» بالاتفاق الذي توصلتا إليه في 29 ديسمبر. وأعلنت روسيا وتركيا وقف إطلاق النار الأسبوع الماضي، وهو الثالث من نوعه هذا العام، وذلك في محاولة لإنهاء النزاع المستمر منذ قرابة ستة أعوام.

ونص اتفاق وقف إطلاق النار، الذي رعته روسيا وتركيا، على إجراء مفاوضات في يناير في كازاخستان في محاولة لإنهاء النزاع الذي خلف أكثر من 310 آلاف قتيل وملايين النازحين منذ 2011، وبدأ رسميا سريان الهدنة منتصف ليل الخميس.

المزيد من بوابة الوسط