اشتباكات قرب دمشق بعد ساعات من دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ

اندلعت اشتباكات الجمعة في منطقة وادي بردى شمال غرب العاصمة السورية دمشق، بعد ساعات على دخول وقف إطلاق النار برعاية تركية - روسية حيز التنفيذ.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لـ«فرانس برس»: «اندلعت اشتباكات في منطقة وادي بردى قرب دمشق يرافقها قصف مروحي لقوات النظام على مواقع الفصائل المعارضة وجبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا)، موضحا: «لم يعرف الطرف المسؤول عن اندلاع تلك الاشتباكات التي تعد خرقا لوقف إطلاق النار».

وقال أحد السكان في منطقة قريبة من الاشتباكات: «كانت أصوات القصف قوية جدا خلال الصباح، وقد ارتج المنزل أكثر من مرة على وقعها»، مضيفا «كنت متفائلا بالهدنة لكن الوضع اليوم يشبه وضع الأمس، لم يختلف الكثير».

وكان رئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف الوطني المعارضة أحمد رمضان قال بعد تأكد التوصل إلى اتفاق الهدنة «نتوقع أن يتوقف الهجوم على وادي بردى مع بدء تطبيق وقف إطلاق النار».

واتهمت السلطات السورية الأسبوع الماضي الفصائل الإسلامية والمعارضة في المنطقة بتلويث مصادر المياه من تلك المنطقة ما أسفر عن انقطاع المياه عن دمشق.

وباستثناء اشتباكات وادي بردى، يسود الهدوء على الجبهات الرئيسية الأخرى في سورية بعد ساعات من دخول الهدنة حيز التنفيذ.