الشرطة الإسبانية تعتقل «متطرفين» وتضبط ذخائر

أوقفت السلطات الإسبانية، اليوم الأربعاء، شخصين متهمين بتمجيد الإرهاب بحسب ما ذكرته الشرطة، مشيرة إلى أنها عثرت خلال عملية دهم أعقبت الاعتقال على أربعة مخازن لبندقية وذخائر.

وأشارت وكالة «يوروبا برس» إلى أن المخازن هي لرشاش كلاشينكوف، لافتة فقط إلى ضبط المخازن وثلاثين رصاصة. وأوضحت وزارة الداخلية في بيان أن الرجلين إسبانيان، مشيرة إلى أن خمس عمليات دهم كانت جارية صباح الأربعاء، خصوصًا في بيت مهجور جنوب العاصمة مدريد، وتأتي عملية الاعتقال فيما شددت إسبانيا الإجراءات الأمنية لتجنب وقوع اعتداءات «إرهابية» محتملة.

وأعلنت محافظة مدريد عن خطة تهدف إلى تأمين وسط العاصمة ليلة رأس السنة، والتي ستشمل تفتيشًا فرديًا وتطويقًا لحي بويرتا ديل سول؛ حيث يحتفل المدريديون بالعام الجديد، وقررت السلطات أيضًا وضع حواجز ضخمة لتجنب هجمات باستخدام عربات كبيرة على غرار ما حدث في اعتداءي برلين ونيس.

واتخذت برشلونة تدابير مماثلة أيضًا رغم تأكيد مسؤول محلي لفرانس برس أنه لا معلومات فعلية تثير مخاوف من هجوم وشيك، ولا تزال إسبانيا حتى الآن بمنأى من الاعتداءات الدامية التي يتبناها تنظيم «داعش». وبحسب قوات الأمن الإسبانية، ألقي القبض على 175 شخصًا منذ العام 2015 تم تقديمهم على أنهم «إرهابيون»، وتقدر السلطات أن 200 إسباني فقط توجهوا للقتال في صفوف «المتطرفين» في الخارج، في مقابل المئات من فرنسا وبلجيكا.

المزيد من بوابة الوسط