أوباما يقضي عطلة الميلاد مع زوجته في قاعدة عسكرية

قضى الرئيس الأميركي، باراك أوباما، وزوجته ميشيل احتفال عيد الميلاد في قاعدة مشاة البحرية الأميركية (المارينز) في هاواي بوسط المحيط الهادئ.

الزيارة التي قام بها الزوجان، هي آخر زيارة لهما إلى عسكريين وعائلاتهم، وقد توجها إلى القاعدة، مع قضاء وقتهما كذلك على شاطئ البحر في كايلوا شمال شرق جزيرة أواهو، وفق «فرانس برس».

وقال الرئيس، المنتهية ولايته، إنه اتصل السبت بعدد من العسكريين المتمركزين في العراق وأفغانستان الذين يقوم بعضهم بمهمة لمحاربة تنظيم «داعش»، مضيفًا: «إنها المرة الأخيرة التي أتوجه فيها إليكم كرئيس، لكنني أريد أن تعرفوا أن امتناني لكم كمواطن لن يتغير. كان شرف لي في حياتي أن أتولى قيادة الجيش».

ويتسلم الرئيس المنتخب دونالد ترامب السلطة من أوباما في 20 يناير المقبل.