«المعارضة السورية» تقتل 68 من «داعش» قرب مدينة الباب

قتل مسلحون من المعارضة السورية تدعمهم الطائرات الحربية التركية 68 عنصرًا من تنظيم «داعش» في شمال سورية خلال الليل، فيما يتواصل القتال العنيف حول مدينة الباب، وفق ما أعلنه الجيش التركي اليوم السبت. وذكر الجيش في بيان أنه تم «تحييد» 68 متشددًا من «داعش» في قتال وضربات جوية قرب الباب منذ ليل الجمعة.

وأضاف الجيش أن 141 هدفًا لـ«داعش» في المجمل قصفوا في الهجمات وأن مقرًا عسكريًا للتنظيم دمر، وذكر أن اثنين من مقاتلي المعارضة قتلا وأصيب ثالث. وقال وزير الدفاع التركي فكري إشيق، أمس الجمعة، إنه جرى تطهير المنطقة المحيطة بمستشفى استخدمه التنظيم كمركز قيادة ومخزن للذخيرة من المتشددين مما يمثل تقدمًا لمقاتلي المعارضة.

ويفرض مقاتلون من المعارضة السورية مدعومون من قوات تركية حصارًا على مدينة الباب الخاضعة لسيطرة «داعش» منذ أسابيع في إطار عملية «درع الفرات» التي بدأتها تركيا قبل ما يقرب من أربعة أشهر لطرد المتشددين والمقاتلين الأكراد من المنطقة المحاذية لحدودها مع سورية.

واحتدم القتال حول الباب الأسبوع الماضي بمقتل جنود أتراك و138 متشددًا في اشتباكات يوم الأربعاء، وذلك في أكثر الأيام دموية منذ بدء التوغل التركي في سورية. ونشر «داعش» في سورية تسجيلاً مصورًا يوم الخميس زعم أنه يظهر جنديين تركيين أسيرين يحرقان حتى الموت وفقًا لما نقله موقع (سايت) المعني برصد أنشطة الجماعات المتشددة على الإنترنت ومقره الولايات المتحدة.