هبوط اضطراري لطائرة روسية يُصيب 32 راكبًا

أكدت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الإثنين، نجاة جميع ركاب طائرة من طراز «إيل-18»، بعد تعرضها لأضرار أثناء محاولة هبوطها اضطراريًا، شمال شرق البلاد.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن الطائرة كان على متنها 32 راكبًا، إضافة لطاقم مكون من سبعة أفراد، وفق وكالة «الأناضول».

ولفتت الوزارة إلى أن الطائرة تعرضت لأضرار أثناء محاولتها الهبوط اضطراريًا صباح اليوم، على بعد نحو 30 كلم من مطار بلدة تيكسي في جمهورية ياقوتيا، شمال شرق البلاد.

وأضاف البيان أن «32 مصابًا، بينهم 16 في حالة خطيرة، تم نقلهم إلى مستشفى بلدة تيكسي موقتًا لتلقي العلاج الأولي، على أن يتم نقلهم إلى مستشفيات عسكرية في موسكو وسان بطرسبورغ في وقت لاحق».

وأشار إلى أن لجنة تحقيق خاصة من الوزارة توجهت إلى مكان الحادث للكشف عن أسبابه،فيما عزت مصادر محلية في جمهورية ياقوتيا الحادث إلى سوء الأحوال الجوية في المنطقة.