إرجاء عملية الإجلاء من حلب والفوعة بسورية حتى إشعار آخر

أرجأت حتى إشعار آخر عملية الإجلاء التي كان مقررًا أن تجري الأحد في مدينة حلب وبلدتي الفوعة وكفريا في سورية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن، بحسب «فرانس برس»: «تأجلت عملية الإجلاء للحالات الإنسانية من بلدتي الفوعة وكفريا حتى إشعار آخر حتى يتم الاطمئنان إلى وجود ضمانات دولية».

بدوره، أكد ياسر اليوسف عضو المكتب السياسي لحركة نور الدين الزنكي، أبرز الفصائل المعارضة في حلب، لفرانس برس إن «عملية الإجلاء من حلب توقفت موقتًا»، لكنه أوضح أن اعتداء مسلحين على عشرين حافلة أرسلت لإتمام عملية الإجلاء «لن يؤثر على استئناف العملية في وقت لاحق».

المزيد من بوابة الوسط