طفلة تفجر حزاما ناسفا داخل قسم شرطة في دمشق

شهد قسم شرطة في دمشق الجمعة انفجارا نتج من تفجير حزام ناسف من بعد كانت ترتديه طفلة، وفق ما ذكرت جريدة الوطن السورية القريبة من النظام.

وقالت الجريدة على صفحتها على موقع «فيسبوك» «طفلة تبلغ من العمر سبع سنوات دخلت إلى قسم (حي) الميدان في دمشق مرتدية حزاما ناسفا ليتم تفجيره عن بعد ما أسفر عن وقوع إصابات».

وأضافت أن الطفلة طلبت التوجه إلى الحمام حيث تم تفجير الحزام فأصيب ثلاثة شرطيين.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصدر في قيادة شرطة دمشق أن «تفجيرا إرهابيا وقع في قسم شرطة الميدان بدمشق».

وهي المرة الأولى في سوريا يتم استخدام طفل لتنفيذ اعتداء بحزام ناسف. وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان الانفجار.

وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن «امراة قُتلت» من دون أن يحدد ما إذا كانت انتحارية أو ضحية صودف وجودها في المكان.