إيران تطور محركًا للسفن يعمل بالطاقة النووية ردًا على انتهاك أميركا لـ«الاتفاق»

أمر الرئيس الإيراني حسن روحاني رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية، بالبدء في التخطيط لتطوير محرك للسفن يعمل بالطاقة النووية، ردًا على ما وصفه بـ«انتهاك الولايات المتحدة للاتفاق النووي».

وقال روحاني في خطاب نشرته وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء، إن هذا المحرك سيُستخدم في أغراض النقل البحري.

وكانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي رفعا العقوبات المفروضة على إيران مقابل التزامها بتطبيق الاتفاق النووي الذي توصلت إليه طهران مع مجموعة (5+1) في يوليو الماضي.

وتعهدت إيران «بالخضوع لمراقبة وتحقق وتفتيش دقيق وغير عادي».

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أعلن أن بلاده لن تسمح للرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب بإلغاء الاتفاق النووي الذى وقعته طهران مع القوى العالمية.

يأتي هذا التصريح على خلفية مصادقة مجلس الشيوخ الأميركي، أول ديسمبر، على قرار بتمديد العقوبات ضد إيران لمدة 10 أعوام أخرى. ومن المقرر أن يوقع الرئيس الأميركي باراك أوباما على تمديد تلك العقوبات حتى يدخل القرار حيز التنفيذ.

وتعتبر طهران أن هذا القرار يمثل انتهاكا صارخا للاتفاق النووي الموقع بين إيران والسداسية الدولية في 14 يوليو من العام 2015 والذي ينص على رفع العقوبات المفروضة من قبل مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عن الجمهورية الإسلامية.

المزيد من بوابة الوسط