المعارضة السورية تتعرض لـ«انهيار كامل» في حلب

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مقاتلي المعارضة السورية انسحبوا بعد ظهر الإثنين من ستة أحياء كانت لا تزال تحت سيطرتهم في جنوب شرق مدينة حلب.

ووصف مدير المرصد رامي عبدالرحمن ما تعرضت له المعارضة، في تصريح إلى «فرانس برس» بـ« الانهيار كامل»، موضحًا أن الأحياء التي انسحبوا منها هي: بستان القصر والكلاسة وكرم الدعدع والفردوس والجلوم وجسر الحج.

وأشار إلى اقتراب معركة حلب من نهايتها، خاصة أن قوات النظام سيطرت على حيي الشيخ سعيد والصالحين بعد ليلة أمس التي تخللها قصف كثيف؛ منبهًا إلى وجود جثث في الشوارع، غير معروف هوية أصحابها.

وبحسب «فرانس برس»، فإن الفصائل المقاتلة تسيطر عمليًا على حيين رئيسيين هما السكري والمشهد، وعدد من أحياء أخرى صغيرة.

المزيد من بوابة الوسط