ارتفاع حصيلة ضحايا تفجيري اسطنبول إلى 38 قتيلًا

أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان سويلو، الأحد، ارتفاع حصيلة ضحايا الاعتداء المزدوج الذي وقع وسط اسطنبول مساء السبت إلى 38 قتيلًا.

ونقلت «فرانس برس» عن الوزير أن القتلى 30 شرطيًا وسبعة مدنيين، وشخص لم تُعرف هويته، مشيرًا إلى تورط «انفصاليي حزب العمال الكردستاني» في تنفيذ الحادثين، وفق المعاينات الأولية التي تم تسجيلها.

وكانت السلطات أعلنت في وقت سابق اليوم، الحداد الوطني حزنًا على الضحايا. وأمر رئيس الحكومة، بن علي يلديريم، بتنيكس الأعلام. كما أرجأ الرئيس رجب طيب أردوغان زيارة كانت مقررة إلى كازاخستان الأحد، بسبب التفجيرين.