ميركل تنجح في البقاء على رأس حزب الاتحاد المسيحي

نجحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في البقاء على رأس حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي بعد إعادة انتخابها زعيمة له لتقوده في الانتخابات التي ستُجرى العام المقبل.

وحصلت ميركل على  أصوات عدد يقل بقليل عن ألف من مندوبي الحزب، مما يعطيها دفعة بينما تسعى للترشح لفترة رابعة لقيادة البلاد العام المقبل.

وخسرت ميركل سبع نقاط مقارنة مع إعادة انتخابها قبل عامين على رأس الحزب، على خلفية الانتقادات الموجهة إليها بسبب سياسة استقبال المهاجرين العام 2015.

ولم تعلق ميركل على نتيجة تصويت نحو ألف من مندوبي الحزب الذين عقدوا مؤتمرهم في إيسن غرب ألمانيا، واكتفت بالقول: «شكرًا على الثقة»، وكانت أقل نسبة تحققها ميركل في انتخابات زعامة الحزب في 2004 .

وأعلنت ميركل في نهاية نوفمبر الماضي أنها مرشحة لولاية رابعة على رأس الحكومة الألمانية، رغم أنها واجهت انتقادات شديدة خلال الفترة الأخيرة حتى من ضمن بعض كوادر حزب الاتحاد المسيحي بسبب قرارها فتح أبواب ألمانيا أمام نحو تسعمئة ألف طالب لجوء، وهذا القرار أثر في شعبية حزبها وقاعدته الناخبة التقليدية.