حادثا كراهية ضد مسلمتين في نيويورك.. إحداهما وصفت بـ«الإرهابية»

دفع متطرف أميركي امرأة مسلمة على أدراج سلم في محطة «غراند سنترال» للقطارات وسط منهاتن بولاية نيويورك.

وأوضحت «فرانس برس» أن المرأة، موظفة بهيئة المواصلات، وكانت في طريقها إلى عملها، الاثنين، مرتدية الزي الرسمي، مشيرة إلى أنها نقلت إلى مستشفى. وقال حاكم نيويورك أندرو كومو إن مشتبهًا به قام بدفع الموظفة ووصفها بـ«الإرهابية».

وكانت السلطات أفرجت عن رجل بكفالة 50 ألف دولار بعد اتهامه بارتكاب جريمة كراهية بعد مضايقته شرطية مسلمة في بروكلين مع ابنها البالغ من العمر 16 عامًا مساء السبت.

وتم العثور على شارة الصليب المعقوف مرسومة على قطار أنفاق في نيويورك، السبت، بحسب حاكم الولاية، الذي لفت إلى العثور كذلك على منشورات لطائفة «كو كلوكس كلان».

وأشار كومو، الديمقراطي الموالي لهيلاري كلينتون التي خسرت الانتخابات أمام ترامب، أنه سيتم محاكمة مرتكبي جرائم الكراهية بشكل كامل، واصفًا أعمالهم بـ«المقيتة والمسيئة».

ونيويورك هي أكبر المدن الأميركية وأكثرها تنوعًا، حيث إن أكثر من ثلاثة ملايين من سكانها البالغ عددهم 8.55 مليون، مولودون في دول أجنبية.