تعيينات ترامب في إدارته المقبلة إلى الآن

أضاف الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، اسمًا جديدًا إلى تشكيلته الحكومية إثر اختياره الجنرال جيمس ماتيس ليكون وزير الدفاع في الإدارة المقبلة.

وهو ثاني جنرال متقاعد يتم اختياره للحكومة بعد اللفتانت جنرال مايك فلين الذي عينه ترامب مستشارًا للأمن القومي.

في ما يلي لائحة بأبرز التعيينات التي قام بها ترامب حتى الآن:

الحكومة
- وزير العدل: جيف شيشنز (69 سنة)، أحد أوائل مؤيدي ترامب خلال الحملة الانتخابية. هو سناتور مناهض للهجرة من آلاباما، وواجه أداؤه انتقادات شديدة بالنسبة للعلاقات بين مختلف الأعراق ورفض ترشيحه في إحدى المرات لمنصب قضائي بسبب القلق حول تصريحات سابقة أدلى بها حول السود.

- مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه): مايك بومبيو (52 سنة)، هو أشد منتقدي الاتفاق النووي الإيراني. عضو الكونغرس المتشدد عن كنساس انتخب عام 2010 عضوًا في مجلس النواب حيث كان من أعضاء حزب حركة الشاي المتطرف وأحد مسؤولي لجنة بنغازي المثيرة للجدل للتحقيق في الهجوم على القنصلية الأميركية عام 2012، والتي استهدفت منافسة ترامب في الانتخابات الديمقراطية هيلاري كلينتون.

- وزير التجارة: ويلبر روس (79 سنة)، مليادير ومستثمر عرف كثيرًا باستثماراته في مصانع الصلب والفحم التي تواجه صعوبات مالية ثم بيعها لتحقيق أرباح. وأطلق عليه لقب «ملك الإفلاس» بسبب تاريخه الطويل في الاستثمار في مثل هذه الصفقات.

- وزير الدفاع: جيمس ماتيس (66 سنة)، جنرال متقاعد كان يترأس كتيبة قوات مشاة البحرية (مارينز) خلال حرب الخليج الأولى، وفرقة تابعة لقوات المارينز خلال غزو العراق في 2003. وفي 2010 رشح ماتيس، وهو من ولاية واشنطن، المعروف بخطابه الحاد رئيسًا للقيادة الأميركية العسكرية الوسطى.

وسيحتاج ماتيس إلى موافقة مجلس الشيوخ واستثناء خاص من قانون يحظر على جنرالات متقاعدين تولي منصب وزارة الدفاع لمدة سبع سنوات بعد تقاعدهم.

- وزيرة التعليم: بيتسي ديفوس (58 سنة)، ناشطة ثرية من الجمهوريين في ميشيغن، مؤيدة لبدائل عن المدارس الحكومة المحلية، في حركة تدعو إلى إصلاح يعطي الأهالي خيار الخروج من نظام التعليم الرسمي المجاني.

- وزير الصحة والخدمات الإنسانية: توم برايس (62 سنة): نائب عن جورجيا وجراح سابق من أشد منتقدي النظام الصحي الذي أطلقه الرئيس باراك أوباما «أوباما كير» الذي أمن ضمانًا صحيًا لحوالي 20 مليون أميركي.

- مستشار الأمن القومي: الجنرال المتقاعد مايكل فلين (57 سنة) أبرز مستشاري ترامب العسكريين. جنرال خدم في الحروب التي خاضتها أميركا في العراق وافغانستان وآثار جدلا بتصريحاته المتشددة التي اعتبرها بعض منتقديه باأنها قريبة من معاداة الإسلام، لكنه اعتمد مواقف أكثر ليونة حيال روسيا والصين.

- وزيرة النقل: ايلين تشاو (63 سنة) وزيرة العمل السابقة في حكومة الرئيس جورج دبليو بوش والمولودة في تايوان، سبق أن شغلت منصب نائبة وزير النقل في إدارته. كانت أول امرأة أميركية من أصل أسيوي تتولى منصبًا حكوميًا وهي زوجة زعيم الغالبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل.

- وزير الخزانة: ستيفن منوتشين (53 سنة) خبير مالي في وول ستريت كان شريكًا في «غولدمان ساكس» قبل أن يطلق صندوق استثمار يدعمه المؤيد للحزب الديمقراطي جورج سوروس وقام بتمويل إنتاجات ضخمة في هوليوود مثل «أفاتار وسويسايد سكواد».

- السفيرة لدى الأمم المتحدة نيكي هالي (44 سنة): عرفت على نطاق واسع بصفتها حاكمة ولاية كارولاينا الجنوبية بعدما تقدمت جهود إنزال علم معركة الكونفدرالية عن مبنى المجلس التشريعي للولاية وذلك بعد أسبوع على هجوم قتل فيه مسلح أبيض بالرصاص تسعة سود من المصلين في كنيسة بتشارلستون.

مناصب غير حكومية
- رئيس موظفي البيت الأبيض راينس بريبوس (44 سنة): رئيس اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري يعتبر رجل سياسة يمكنه بناء الجسور بين ترامب وقيادة الحزب الجمهوري وخصوصًا رئيس مجلس النواب بول راين، حليفه منذ فترة طويلة.

- كبير المخططين الاستراتيجيين ستيف بانون (63 سنة): شخصية بارزة في حملة ترامب الانتخابية الناجحة. كان مديرًا لموقف برايتبارت الإخباري المحافظ، الذي يعتبر منبرًا للحركة المحافظة والشعبوية المؤيدة لتفوق البيض. وتعيينه في هذا المنصب الذي لا يتطلب موافقة من مجلس الشيوخ آثار جدلاً.

- مستشار البيت الأبيض دونالد ماكغان: مسؤول سابق ورئيس للجنة الانتخابية الفدرالية يمثل «مسؤولين منتخبين ومرشحين وأحزاب ومستشارين سياسيين وآخرين حول مواضيع القانون السياسي» بصفته شريكًا في مجموعة «جونز داي» القانونية في واشنطن.

مناصب أساسية لا تزال شاغرة
- الخارجية: أجرى ترامب عدة جولات تشاور بحثًا عن وزير للخارجية وتم التداول بشكل كبير بأسماء حاكم ماساتشوستس السابق ميت رومني وهو من أشد منتقدي الرئيس المنتخب، ورئيس بلدية نيويورك السابق رودي جولياني إلى جانب الجنرال ديفيد بترايوس والسناتور بوب كوكر.

- الأمن الداخلي: يجري التداول بأسماء الجنرال جون كيلي وفران تاونسند الذي كان مستشار الأمن الداخلي في إدارة الرئيس جورج دبليو بوش، وعضو الكونغرس مايكل ماكغول رئيس لجنة الأمن الداخلي في مجلس النواب.

المزيد من بوابة الوسط