رئيس إسرائيل يعارض مشروع قانون «منع الأذان»

أعلن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين معارضته مشروع قانون حظر استخدام مكبرات الصوت في المساجد لرفع الأذان في الصباح الباكر وفي وقت متأخر من المساء.

والتقى ريلفين، الثلاثاء، مسؤولين من اليهود والمسلمين في محاولة لتجاوز الخلافات حول مسألة المؤذنين، بحسب «فرانس برس»، التي أشارت إلى أن الرئيس الإسرائيلي يرى أنه «من المؤسف أن يمرر قانون يؤثر على مسألة حرية العبادة لمجموعة معينة».

وعلقت المتحدثة نعومي توليدانو كاندل على موقف الرئيس بقولها: «الرئيس يعتقد أن التشريع الحالي لمنع الضوضاء، والحوار بين مختلف الطوائف الدينية في إسرائيل قادر على حل المشاكل».

وريفلين، الذي يعد منصبه فخريًا، أرفع سياسي يعارض الاقتراح الذي يدعمه بعض اليمين الذي ينتمي إليه، ورئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

ومن المتوقع عرض المشروع الذي أثار غضب المسلمين على الكنيست غدًا الأربعاء في قراءة أولى. ويحظر المشروع في نسخته الأخيرة استخدام مكبرات الصوت من قبل المؤسسات الدينية بين الساعة 23:00 ليلًا و07.00 صباحًا.

المزيد من بوابة الوسط