الدول المقاطعة لقطر تضيف 9 كيانات و 9 أفراد إلى قوائم الإرهاب

أصدرت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، قائمة جديدة لـ«أفراد وكيانات إرهابية»، حيث صنفت 9 كيانات و 9 أفراد تُضاف إلى قوائم الإرهاب المحظورة لديها.

وحملت قائمة «الكيانات الإرهابية» التي صدرت عن بيان مشترك للسعودية والإمارات والبحرين ومصر: 3 كيانات من اليمن و6 من ليبيا بينما توزعت جنسيات الأفراد بين 4 دول هي قطر والكويت واليمن وليبياوهم: من اليمن مؤسسة البلاغ الخيرية وجمعية الإحسان الخيرية ومؤسسة الرحمة الخيرية - اليمن ومن ليبيا مجلس شورى ثوار بنغازي وكتيبة راف الله السحاتي ومركز السرايا للإعلام ووكالة بشرى الإخبارية وقناة النبأ الفضائية ومؤسسة التناصح للدعوة والثقافة والإعلام.

كما شملت القائمة القطريين، خالد سعيد فضل راشد البوعينين، وشقر جمعه خميس الشهواني، و صالح أحمد الغانم، والكويتي، حامد حمد حامد العلي واليمنيين، عبدالله محمد علي اليزيدي وأحمد علي أحمد برعود ومحمد بكر الدباء والليبيين الساعدي عبدالله إبراهيم بوخزيم وأحمد عبدالجليل الحسناوي.

وأشارت الدول الأربع في بيانها الذي أصدرته ليل الاثنين إلى «أن النشاطات الإرهابية لهذه الكيانات والأفراد ذات ارتباط مباشر أو غير مباشر بالسلطات القطرية»، ومن ذلك أن الأشخاص القطريين الثلاثة والشخص الكويتي المدرجون في القائمة «لهم نشاط في حملات جمع الأموال لدعم جبهة النصرة وغيرها من الميليشيات الإرهابية في سوريا».

وأوضح البيان، أسهم ثلاثة يمنيون وثلاث منظمات في اليمن بـ«دعم تنظيم القاعدة، والقيام بأعمال نيابة عنها اعتماداً على دعم كبير من مؤسسات قطرية خيرية مصنفة إرهابياً لدى الدول الأربع».

كما لفتت الدول الأربع في بيانها إلى «أن الشخصين الليبيين والمنظمات الإرهابية الست مرتبطون بمجموعات إرهابية في ليبيا تلقت دعم جوهرياً ومالياً من السلطات القطرية لعب دوراً فاعلاً في نشر الفوضى والخراب في ليبيا رغم القلق الدولي الشديد من التأثير المدمر لهذه الممارسات».

واختتم البيان بتأكيد الدول الأربع استمرار إجراءاتها الحالية وما يستجد عليها إلى أن تلتزم السلطات القطرية بتنفيذ المطالب العادلة كاملة التي تضمن التصدي للإرهاب وتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة.

المزيد من بوابة الوسط