باريس «توثق علاقاتها» مع أفريقيا لمكافحة الإرهاب

جددت فرنسا اليوم الثلاثاء التزامها بـ«توثيق علاقاتها» مع أفريقيا بهدف مكافحة «الإرهاب» خلال اجتماع في باريس، ضم وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف وأحد عشر من نظرائه الأفارقة.

وقال كازنوف، بحسب «فرانس برس»، «نؤكد التزامنا مكافحة الإرهاب بكل عزم»، مضيفًا «سنواصل تعاونًا وثيقًا بهدف التوقي ورصد التطرف بشكل مسبق». وأضاف «من أجل مكافحة أفضل للدعاية الإرهابية والوصول إلى الجمهور الشاب المعرض خصوصًا لاعتناق (التطرف)، سنطوّر حملات مضادة للدعاية محددة الهدف ويمكن الوصول إليها بسهولة».

وحضر أحد عشر وزير داخلية من منطقة الساحل وغرب أفريقيا هذا المنتدى، بينهم وزراء بنين والكاميرون وساحل العاج وغينيا ومالي وموريتانيا والنيجر والسنغال وتشاد وتوغو. وتوافق الوزراء على إعداد «دليل عملاني لجميع عناصر الشرطة والدرك من أجل رصد مسار التطرف، وخصوصًا لدى الشبان» و«تكثيف» القيام بتدريبات لمكافحة الإرهاب «على الأرض».

وقال كازنوف أيضًا «نتعهد أيضًا تعزيز تعاوننا العملاني وتبادل المعلومات بين أجهزة استخباراتنا وشرطتنا».