لقاء غير رسمي بين أوباما وبوتين في بيرو

ذكرت «فرانس برس» أن الرئيس الأميركي باراك أوباما التقى نظيره الروسي فيلاديمير بوتين بشكل غير رسمي في العاصمة البيروفية (ليما) الأحد، مشيرة إلى أن أوباما شدد على ضرورة أن يقوم وزيرا خارجية البلدين بمبادرات مع المجتمع الدولي للحد من العنف والتخفيف من معاناة الشعب السوري.

ونوهت إلى أن اللقاء لم يستمر سوى بضع دقائق، وتم على هامش قمة منظمة التعاون الاقتصادي لدول آسيا-المحيط الهادئ (أبيك).

ولم يبد أوباما تفاؤلاً بخصوص مستقبل سورية. وقال خلال مؤتمر صحفي في بيرو: «أنا غير متفائل حيال المستقبل القريب لسورية. فبعد أن اتخذت روسيا وإيران قرارًا بدعم (الرئيس السوري بشار) الأسد في حملته الجوية الوحشية من الصعب أن نرى طريقة لكي تحافظ المعارضة المعتدلة والمدربة على موقعها وقتًا طويلاً».

ودعا الرئيس الأميركي الذي يغادر منصبه رسميًا في يناير المقبل نظيره الروسي إلى «بذل مزيد من الجهود للحد من أعمال العنف ومعاناة السكان في سورية».