ارتفاع ضحايا قطار الهند إلى 119 قتيلاً و150 مصابًا

خرج قطار سريع عن القضبان بولاية أوتار براديش الواقعة في شمال الهند، اليوم الأحد، مما أسفر عن مقتل 119 شخصًا على الأقل وإصابة أكثر من 150 آخرين وسط توقعات بارتفاع عدد الضحايا وسط التزاحم لتحديد أماكن الناجين.

وقال مسؤولون بالشرطة إن أشخاصًا ما زالوا مفقودين بينما تحاول السلطات تحري سبب خروج 14 عربة من القطار عن القضبان عند بلدة بوخرايان على بعد 65 كلم جنوب مدينة كانبور، وكان القطار في رحلة من مدينة باتنا بشمال شرق البلاد إلى مدينة إندور بوسط الهند، بحسب «رويترز».

وأشارت السلطات إلى أنها تتحرى حالة القضبان لكنها أضافت أنها تحتاج إلى التدقيق أكثر في ظروف الحادث قبل أن تخلص إلى أسبابه، ويعد هذا الحادث هو الأسوأ منذ مقتل أكثر من 140 شخصًا في حادث تحطم قطار العام 2010 في ولاية غرب البنغال.

وقال براتاب راي وهو مسؤول كبير في السكك الحديدية إن ناجين يبحثون عن أقارب كانوا معهم وسط مشاهد اليأس والألم، كما حاول البعض دخول العربات المدمرة لإنقاذ أقاربهم وجمع متعلقاتهم. وأضاف من موقع الحادث «نستخدم كل السبل لإنقاذ الأرواح لكن من الصعب للغاية قطع العربات المعدنية»، وقال رئيس بلدية كانبور كوشال راج شارما إن 119 شخصًا قتلوا بينما لا يزال 78 من المصابين في المستشفى منهم أربعة في حالة حرجة.

ومع استمرار بحث فرق الإنقاذ عن الضحايا بين الحطام من الممكن أن ترتفع حصيلة القتلى ليصبح أسوأ حادث قطار في الهند منذ مطلع القرن الحالي.