ترامب يبحث تعيين جنرال متقاعد ترأس القيادة المركزية وزيرًا للدفاع

قال الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، اليوم الأحد، إنه يبحث تعيين الجنرال المتقاعد جيمس ماتيس وزيرًا للدفاع بعد يوم من اجتماعه معه في نيوجيرزي.

وكتب ترامب على موقع تويتر أن ماتيس، الجنرال المتقاعد في قوات مشاة البحرية الأميركية وكان يرأس القيادة المركزية الأميركية، «كان مبهرًا للغاية بالأمس، جنرال بحق». وكان الجنرال جيمس ماتيس قائد القيادة الوسطى للجيش الأميركي في أعوام 2010 و2013 قبل أن يقيله الرئيس باراك أوباما من منصبه بسبب ما كشفت عنه واشنطن بوست نقلاً عن مصادرها أن أوباما كان يحضّر لمفاوضات جدية مع إيران لتوقيع الاتفاقية النووية ولم تعجبه توجهات ماتيس المتشددة نحو طهران.

وذكرت واشنطن بوست أن قائد القيادة الوسطى السابق كان يطالب بمعاقبة طهران وحلفائها بسبب تهديداتهم، كما طرح فكرة القيام بعمليات سرية لاعتقال أو قتل قوات إيرانية ومواجهة زوارق الحرس الثوري في الخليج.

من جانبها أشارت جريدة «وول ستريت جورنال» إلى أن الجنرال جيمس ماتيس معروف عنه تشدده تجاه التهديدات الإيرانية؛ حيث صرح أكثر من مرة بأن إيران أكبر تهديد أمني في الشرق الأوسط. لكن بحسب الجريدة لم تكن إدارة أوباما تعطي الجنرال المتقاعد ثقة كبيرة في تصريحاته، وكانت تنظر له كمتحمس لمواجهة عسكرية مع إيران وكانت تشعر بالارتياح لتقاعده في مايو 2013.

كذلك لفتت قناة «سي إن إن» إلى أن ماتيس كان يعارض الاتفاق النووي مع إيران بشدة، كما أنه اختلف مع أوباما حول خفض عدد القوات الأميركية الموجودة في العراق مما اضطره للتقاعد في وقت مبكر. يذكر أن وزير الدفاع الأميركي المحتمل كان قد أثار جدلاً العام 2005 حين قال إنه «من الممتع إطلاق النار على مسلحي حركة طالبان الأفغانية».