ترامب يلتقي رومني أبرز المرشحين لوزارة الخارجية

نحى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب خلافاته جانبًا مع ميت رومني المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية العام 2012 والتقيا معًا اليوم السبت لإجراء محادثات ربما شملت إمكانية تولي رومني حقيبة الخارجية في إدارة ترامب.

ولدى وصوله لمنتجع ترامب للجولف في بدمنستر في نيوجيرزي وجه ترومني التحية لترامب ونائبه مايك بنس قائلاً: «سيدي الرئيس المنتخب.. كيف حالك سيدي؟»، بحسب «رويترز». ورومني هو الأول ضمن قائمة أشخاص سيلتقي بهم ترامب يومي السبت والأحد في إطار مساعيه لاستكمال أعضاء إدارته والحصول على المشورة قبل انتقاله المقرر إلى البيت الأبيض في 20 يناير.

وفي مارس أدلى رومني بخطاب ناري قال فيه إن ترامب سيكون رئيسًا خطرًا، وإن سياساته بإمكانها أن تتسبب في ركود الولايات المتحدة، وقال: «عندما يتعلق الأمر بالسياسة الخارجية.. هو شخص ليس ذكيًا إلى أبعد الحدود». ومن جانبه سخر ترامب من هزيمة رومني أمام الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما في انتخابات العام 2012.

وليس واضحًا حتى الآن ما إذا كان رومني سينضم إلى إدارة ترامب، ومن بين المرشحين لحقيبة الخارجية أيضًا رودي جولياني رئيس بلدية نيويورك السابق وجون بولتون سفير الولايات المتحدة السابق لدى الأمم المتحدة وبوب كوركر السناتور الأميركي السابق عن ولاية تنيسي.